منتديـــات المدرســــــة العليـــــا للأساتــــــذة بوزريعــــــة
مرحبا بك زائرنا الكريم ،إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات ،كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع و الإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغبENSB .




 
الرئيسيةالتعريف  بالمدرس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 ترقبوا جديد الأخبار على هذا الشريط ..
 تم فتح باب طلبات الاشراف لمن يود ذلك يضع طلبه في المجموعات ( المشرفون) ملاحظة: يجب مراجعة قوانين طلبات الاشراف قبل و ضع الطلب .

شاطر | 
 

 فروقات لغوية ( صح موضوع جد طويل ولكن أعتقد أنه يستحق القراءة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
azzou
مساعد إداري
مساعد إداري


ذكر
عدد المساهمات : 223
نقاط النشاط : 733
تاريخ التسجيل : 25/10/2010
نوع المتصفح :

مُساهمةموضوع: فروقات لغوية ( صح موضوع جد طويل ولكن أعتقد أنه يستحق القراءة)   الأحد 25 سبتمبر 2011, 17:12

الفرق بين المحظور والحرام:

الشئ يكون محظورا إذا نهى عنه ناه وإن كان حسنا كفرض السلطان التعامل ببعض الناهلاوإن لم يكن قبيحا، والجرام لا يكون إلا قبيحا، وكل حرام محظور وليس كل محظور حراما، والمحظور يكون قبيحا إذا دلت الدلالة على أن من حظره لا يحظر إلا القبيح كالمحظور في الشريعة وهو ما أعلم المكلف أو دل على قبحه.

الفرق بين المدح والتقريظ والتأبين:

المدح يكون للحي والميت، والتقريظ لا يكون إلا للحي، والتأبين ولا يكون إلا للميت.

الفرق بين المذي والوذي والودي:

المذي: ماء لزج يخرج عقيب الملاعبة والتقبيل بعد انكسار الشهوة. والوذي: ماء يخرج عقيب الإنزال. والودي: بالدال المهملة: ماء أبيض غليظ يخرج عقيب البول.

الفرق بين المرجع والمصير:

المرجع: انقلاب الشئ إلى حال قد كان عليها. والمصير: انقلاب الشئ إلى خلاف الحال التي هو عليها نحو: مصير الطين خزفا، ولا يقال رجع الطين خزفا، لأنه لم يكن قبل خزفا.
الفرق بين المرح والفرح:

الفرح قد يكون بحقه فيحمد عليه.وقد يكون بالباطل فيندم عليه. والمرح لا يكون إلا بالباطل.ويؤيده قوله تعالى: " ذلكم بما كنتم تفرحون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تمرحون "

الفرق بين المسألة والفتوى:

المسألة عامة في كل شئ والفتيا سؤال عن حادثة معينة .

الفرق بين المشاهد والشاهد:

أن المشاهد للشئ هو المدرك له رؤية، وزاد بعضهم رؤية وسمعا ولا يقال إن الله لم يزل مشاهدا لان ذلك يقتضي إدراكا بحاسة والشاهد لا يقتضي ذلك.

الفرق بين المشهور والمعروف:

المشهور هو المعروف عند الجماعة الكثيرة، والمعروف معروف وإن عرفه واحد يقال هذا معروف عند فلان ولا يقال مشهور عند فلان ولكن مشهور عند القوم.

الفرق بين المكر والغدر:

الغدر نقض العهد الذي يجب الوفاء به. والمكر: قد يكون ابتداء من غير عقد.

الفرق بين المنفعة والمتعة:

المتعة: منفعة توجب الالتذاذ في الحال. والمنفعة: قد تكون بألم تؤدي عاقبته إلى نفع. فكل متعة منفعة، والعكس غير صحيح .ألا إلى قوله تعالى: " أفمن وعدناه وعدا حسنا فهو لاقيه، كمن متعناه متاع الحياة الدنيا "
الفرق بين الناس والخلق:

الناس هم الإنس خاصة . والخلق مصدر سمي به المخلوقات …من جماد وغيره.
الفرق بين الناس والورى:

الناس تتضمن معنى الأحياء والأموات، والورى الأحياء منهم دون الأموات.

الفرق بين النبذ والطرح:

النبذ اسم لإلقاء الشئ استهانة به وإظهارا للاستغناء عنه ولهذا قال تعالى " فنبذوه وراء ظهورهم " والطرح اسم لجنس الفعل فهو يكون لذلك ولغيره.

الفرق بين النبأ والخبر:

النبأ لا يكون إلا للإخبار بما لا يعلمه المخبر… ويجوز أن يكون الخبر بما يعلمه وبما لا يعلمه ولهذا يقال تخبرني عن نفسي ولا يقال تنبئني عن نفسي، وكذلك تقول تخبرني عما عندي ولا تقول تنبئني عما عندي، وفي القرآن " فسيأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزء‌ون " وفي النبأ معنى عظيم الشأن ولهذا يقال سيكون لفلان نبأ ولا يقال خبر بهذا المعنى،

الفرق بين النجاة والفوز:

النجاة هي الخلاص من المكروه، والفوز هو الخلاص من المكروه مع الوصول إلى المحبوب ولهذا سمى الله تعالى المؤمنين فائزين لنجائهم من النار ونيلهم الجنة. ولما كان الفوز يقتضي نيل المحبوب قيل فاز بطلبته وقال تعالى " يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما " أي أنال الخير نيلا كثيرا.

الفرق بين النداء والدعاء:

النداء هو رفع الصوت بماله معنى… فالرجل يقول لصاحبه ناد معي ليكون ذلك أندى لصوتنا أي أبعد له، والدعاء يكون برفع الصوت وخفضه يقال دعوته من بعيد ودعوت الله في نفسي ولا يقال ناديته في نفسي.

الفرق بين النصيب والحظ:

النصيب يكون في المحبوب والمكروه يقال وفاه الله نصيبه من النعيم أو من العذاب، والأصل فى الحظ هو ما يحظه الله تعالى للعبد من الخير.

الفرق بين النقص والنقصان:

النقص يستعمل في ذهاب الأعيان( الماديات) كالمال والمنافع والنفوس.…وفي( المعاني): كالعيب والنقيصة... قال تعالى: " ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات " وتقول: فلان دخل عليه نقص في عقله، أو في دينه وأما النقصان: فلا يستعمل إلا في ذهاب الأعيان( الماديات)، لا يقال: فلان في عقله نقصان، أو في دينه، بل نقول: نقص، ونقول: ليس في هذا الأمر نقص، أي بأس وعيب، ولا تقول فيه نقصان، إلا إذا استلزم ذهاب مال أو انتفاع. فالنقص أعم استعمالا من النقصان.

الفرق بين النماء والزيادة:

نما الشئ يفيد زيادة من نفسه كتناسل الماشية. و زاد لا يفيد ذلك….كالولد يرث عن أبيه ماله…ألا ترى أنه يقال زاد مال فلان بما ورثه عن والده ولا يقال نما ماله بما ورثه.

الفرق بين الهبوط والنزول:

الهبوط نزول يعقبه إقامة، ومن ثم قيل هبطنا مكان كذا أي نزلناه ومنه قوله تعالى " اهبطوا مصر " وقوله تعالى " قلنا اهبطوا منها جميعا " ومعناه انزلوا الأرض للإقامة فيها، ولا يقال هبط الأرض إلا إذا استقر فيها ويقال نزل وإن لم يستقر.

الفرق بين المدح والثناء: أن الثناء مدح مكرر من قولك: تثنيت الخيط إذا جعلته طاقين، ومنه قوله تعالى: ﴿وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنْ الْمَثَانِي﴾ يعني سورة الحمد لأنها تكرر في كل ركعة، والثناء يكون في الخير والشر يقال: أثنى عليه بخير وأثنى عليه بشر بخلاف المدح فلا يكون إلا في الخير.

الفرق بين القراءة والتلاوة: أن التلاوة لا تكون إلاّ لكلمتين فصاعدا، والقراءة تكون للكلمة الواحدة أو أكثر. والتلاوة تختص باتباع كتب الله المنزلة تارة بالقراء‌ة وتارة بالارتسام، لما فيها من أمر ونهي وترغيب وترهيب، أو ما يتوهم فيه ذلك، وهي أخص من القراء‌ة، فكل تلاوة قراء‌ة، وليس كل قراء‌ة تلاوة.

الفرق بين السرعة والعجلة: أن السرعة: التقدم فيما ينبغي أن يُتقدَّم فيه، وهي محمودة ونقيضها مذموم، وهو الإبطاء، والعجلة: التقدم فيما لا ينبغي أن يُتقدَّم فيه، وهي مذمومة، ونقيضها محمود، وهو الأناة، و أما قوله تعالى: ﴿ وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّي لِتَرْضَى ﴾ فإن ذلك بمعنى أسرعت
- الفرق بين الناس والورى: أن الناس تقع على الأحياء والأموات، والورى: الأحياء منهم دون الأموات، و أصله مِنْ وَرِيَ الزِنْد يَرِي إذا أظهر النار، فسمي الورى ورى لظهوره على وجه الأرض، ويقال الناس الماضون ولا يقال الورى الماضون.

الفرق بين السؤال والاستفهام:

أن الاستفهام لا يكون إلا لما يجهله المستفهم فيه، أما السؤال: فيجوز فيه أن يكون السائل يسأل عما يعلم وعما لا يعلم. فالفرق بينها ظاهر.

الفرق بين الاختصار والإيجاز:

أن الاختصار هو إلقاؤك فضول الألفاظ من كلام المؤلف من غير إخلال بمعانيه، أما الإيجاز: هو أن يُبنى الكلام على قلة اللفظ وكثرة المعاني.

الفرق بين النبأ والخبر:

أن النبأ لا يكون إلا للإخبار بما لا يعلمه المخبَر ، أما الخبر: فيجوز أن يكون بما يعلمه وبما لا يعلمه.

الفرق بين المدح والثناء:

أن الثناء مدح مكرر من قولك: تثنيت الخيط إذا جعلته طاقين، ومنه قوله تعالى: (وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنْ الْمَثَانِي) يعنى سورة الحمد لأنها تكرر في كل ركعة .
الفرق بين الخطأ والغلط:

أن الغلط هو وضع الشيء في غير موضعه، ويجوز أن يكون صواباً في نفسه، وأما الخطأ: لا يكون صواباً على وجه أبداً .
الفرق بين القراءة والتلاوة:

أن التلاوة لا تكون إلا لكلمتين فصاعد، والقراءة تكون للكلمة الواحدة أو أكثر .

الفرق بين البعض والجزء:

أن البعض ينقسم، والجزء لا ينقسم. والجزء يقتضي جمع، والبعض لا يقتضي كلاً .

الفرق بين السرعة والعجلة:

أن السرعة التقدم فيما ينبغي أن يُتَقَدَّم فيه، وهو محمودة ونقيضها مذموم، وهو الإبطاء. والعجلة : التقدم فيما لا ينبغي أن يتقدم فيه، وهي مذمومة، ونقيضها محمود، وهو الأناة، وأما قوله تعالى: ( وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّي لِتَرْضَى ) فإن ذلك بمعنى: أسرعت .

الفرق بين الناس والورى :

أن الناس تقع على الأحياء والأموات ، والورى : الأحياء منهم دون الأموات ، وأصله : من ورى الزند يَرِي إذا أظهر النار .

لقعود والجلوس
قد يعتقد البعض أن ( القعود , والجلوس ) كلمتان مترادفتان تحملان معنىً واحد من غير فرق ولكن في الحقيقة أن في ( قعد ) معنى ليس في ( جلس )
نقول : قام ثم قعد و نقول أخذت الشرطة المقيم والمقعد , وقعدت المرأة عن الحيض
ونقول أيضاً كان مضطجعا فجلس ..
فأصل الجلوس لغة : الارتفاع في الشيء وهو يُطلق في حالة الانتقال من السفل إلى العلو .. والقعود هو الانتقال من العلو إلى الأسفل
وليتضح القول أكثر لاحظ هذه الأمثلة :
يُقال لمن هو نائم أو ساجد (( اجلس )) ... ويقال لمن هو قائم (( أقعد ))...

فـروقـات لغـويـة!!

الفرق بين السؤال والاستفهام: أن الاستفهام لا يكون إلا لما يجهله المستفهم فيه، أما السؤال: فيجوز فيه أن يكون السائل يسأل عما يعلم وعما لايعلم. فالفرق بينها ظاهر.

الفرق بين الاختصار والإيجاز: أن الاختصار هو إلقاؤك فضول الألفاظ من كلام المؤلف من غير إخلال بمعانيه، أما الإيجاز: هو أن يُبنى الكلام على قلة اللفظ وكثرة المعاني.

الفرق بين النبأ والخبر: أن النبأ لا يكون إلا للإخبار بما لا يعلمه المخبَـر، أما الخبر فيجوز أن يكون بما يعلمه وبما لا يعلمه.

الفرق بين المدح والثناء: أن الثناء مدح مكرر من قولك: (تثنيت الخيط) أي إذا جعلته طاقين، ومنه قوله تعالى: (ولقد آتيناك سبعاً من المثاني) يعنى سورة الحمد لأنها تكرر في كل ركعة.

الفرق بين الخطأ والغلط: أن الغلط هو وضع الشيء في غير موضعه، ويجوز أن يكون صواباً في نفسه، وأما الخطأ: لايكون صواباً على وجه أبداً.

الفرق بين القراءة والتلاوة: أن التلاوة لا تكون إلا لكلمتين فصاعداً، والقراءة تكون للكلمة الواحدة أو أكثر.

الفرق بين البعض والجزء: أن البعض ينقسم، والجزء لا ينقسم. والجزء يقتضي جمعاً، والبعض لا يقتضي كلاً.

الفرق بين السرعة والعجلة: أن السرعة التقدم فيما ينبغي أن يُتَقَدَّم فيه، وهو محمودة ونقيضها مذموم، وهو الإبطاء. والعجلة: التقدم فيما لا ينبغي أن يتقدم فيه، وهي مذمومة، ونقيضها محمود، وهو الأناة، وأما قوله تعالى: (وعجلت إليك ربي لترضى) فإن ذلك بمعنى: أسرعت.

الفرق بين المهر والصداق: أن الصداق: اسم لما يبذله الرجل للمرأة طوعاً من غير إلزام، والمهر: اسم لذلك، ولما يلزمه.

الفرق بين الهِبة والهدية: أن الهدية ما يتقرب به المهدي إلى المُهْـدَى إليه، وليس كذلك الهبة.

الفرق بين الجسد والبدن: أن البدن هو ماعلا من جسد الإنسان، ولهذا يقال للدرع القصير الذي يلبس الصدر إلى السرة: بدن ؛ لأنه يقع على البدن، وجسم الإنسان كله جسد، والشاهد أنه يقال لمن قطع بعض أطرافه: إنه قطع شيء من جسده، ولايقال: شيء من بدنه.

الفرق بين الضم والجمع: أن الضم: جمع أشياء كثيرة، والجمع لا يقتضي ذلك.

الفرق بين المنع والصدِّ: أن الصد: هو المنع عن قصد الشيء خاصة، والمنع: يكون في ذلك وغيره.

الفرق بين الرد والدفع: أن الرد: لا يكون إلا إلى الخلف، والدفع: يكون إلى قدام وإلى خلف جميعاً.

الفرق بين الظن والشك: أن الشك: هو استواء طرفي التجويز، والظن: رجحان أحد طرفي التجويز.

الفرق بين الإعلان والظهور: أن الإعلان خلاف الكتمان، وهو إظهار المعنى للنفس، ولا يقتضي رفع الصوت به، والجهر يقتضي رفع الصوت به؛ ولذا يقال: رجل جهوري: إذا كان رفيع الصوت.

الفرق بين الناس والورى: أن الناس تقع على الأحياء والأموات، والورى: الأحياء منهم دون الأموات، وأصله: من ورى الزند يَرِي إذا أظهر النار.

الفرق بين البعل والزوج: أن الرجل لا يكون بعلاً للمرأة حتى يدخل بها، وذلك أن البعال النكاح والملاعبة، ومنه قول الحطيئة:
وَكَمْ مِنْ حَصَانٍ ذَاتِ بَعْلٍ تَرَكْتُهَا إذا اللَّيلُ أَدْجَى لَمْ تَجِدْ مَنْ تُبَاعِلُهْ

الفرق بين الوالد والاب :

الفرق بينهما: أن الوالد لا يطلق إلا على من أولدك من غير واسطة.والاب: قد يطلق على الجد البعيد ..
ومنه يظهر الفرق بين الولد والمولود، فإن الولد يطلق على ولد الولد أيضا، بخلاف المولود، فإنه لمن ولد منك من غير واسطة .

الفرق بين النسيان والسهو:

أن النسيان إنما يكون عما كان، والسهو يكون عما لم يكن تقول نسيت ما عرفته ولا يقال سهوت عما عرفته وإنما تقول سهوت عن السجود في الصلاة فتجعل السهو بدلا عن السجود الذي لم يكن!!

الفرق بين السرعة والعجلة :

العجلة -التقدم بالشئ قبل وقته وهو مذموم والسرعة: تقديم الشئ في أقرب أوقاته وهو محمود.

الفرق بين الاحتمال والصبر:

أن الاحتمال للشئ يفيد كظم الغيظ فيه، والصبر على الشدة يفيد حبس النفس عن المقابلة عليه بالقول والفعل، والصبر عن الشئ يفيد حبس النفس عن فعله، وصبرت على خطوب الدهر أي حبست النفس عن الجزع عندها، ولا يستعمل الاحتمال في ذلك لانك لا تغتاظ منه.

الفرق بين الأجر والثواب:

أن الاجر يكون قبل الفعل المأجور عليه والشاهد أنك تقول ما أعمل حتى آخذ أجري ولا تقول لا أعمل حتى آخذ ثوابي لان الثواب لا يكون إلا بعد العمل.

الفرق بين الحلم والرؤيا:

كلاهما ما يراه الانسان في المنام، لكن غلبت الرؤيا على ما يراه من الخير، والشئ الحسن، والحلم: ما يراه من الشر والشئ القبيح، ويؤيده الحديث: " الرؤيا من الله والحلم من الشيطان ".

الفرق بين التلقين والتعليم:

أن التلقين يكون في الكلام فقط، والتعليم يكون في الكلام وغيره تقول لقنه الشعر وغيره ولا يقال لقنه التجارة والنجارة والخياطة كما يقال علمه في جميع ذلك.

الفرق بين التبذير والاسراف :

التبذير: إنفاق المال فيما لا ينبغي.والاسراف: صرفه زيادة على ما ينبغي.وبعبارة اخرى: الاسراف: تجاوز الحد في صرف المال، والتبذير: اتلافه في غير موضعه.

الفرق بين الخجل والحياء:

أن الخجل معنى يظهر في الوجه لغم يلحق القلب عند ذهاب حجة أو ظهور على ريبة وما أشبه ذلك فهو شئ تتغير به الهيبة، والحياء هو الارتداع بقوة الحياء ولهذا يقال فلان يستحي في هذا الحال أن يفعل كذا، ولا يقال يخجل أن يفعله في هذه الحال لان هيئته لا تتغير منه قبل أن يفعله فالخجل مما كان والحياء مما يكون .

الفرق بين قولنا الله وقولنا اللهم: أن قولنا الله اسم واللهم نداء والمراد به يا الله فحذف حرف النداء وعوض الميم في آخره


[justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى 16
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد المساهمات : 390
نقاط النشاط : 870
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
تاريخ الميلاد : 20/12/1992
العمر : 24
نوع المتصفح :

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية ( صح موضوع جد طويل ولكن أعتقد أنه يستحق القراءة)   الإثنين 26 سبتمبر 2011, 13:40

شكرا على المعلومات القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجة
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد المساهمات : 691
نقاط النشاط : 1526
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
نوع المتصفح :

مُساهمةموضوع: رد: فروقات لغوية ( صح موضوع جد طويل ولكن أعتقد أنه يستحق القراءة)   الثلاثاء 27 سبتمبر 2011, 09:17

يا سبحان الله
كثير من الالفاظ لا ننتبه إلى ما تختلف به عما نعتقد أنه مرادف لها.

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فروقات لغوية ( صح موضوع جد طويل ولكن أعتقد أنه يستحق القراءة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــات المدرســــــة العليـــــا للأساتــــــذة بوزريعــــــة :: 
منتدى التعارف و الحوار
 :: القسم العام
-
انتقل الى: